ابو بكر خيرت
ابو بكر خيرت

ابو بكر خيرت … مؤسس الكونسرفتوار المصري

ابو بكر خيرت موسيقار مصري، والمؤسس الفعلي للكونسرفتوار المصري، ويعتبر من أوائل الملحنين الذي أدخلوا الألحان الشعبية إلى الأوركسترا المصرية، وهو أول من سجلت أعماله على الأسطوانات، كذلك يعتبر العميد الأول للكونسرفتوار، حاز على جائزة الدولة التشجيعية عام 1959 تقديرا لإنجازاته الكبيرة في الموسيقى المصرية.

1-Abb

ما هي أبرز إنجازات الموسيقار ابو بكر خيرت؟

ولد ابو بكر خيرت في القاهرة عام 1910، دأب منذ طفولته على تعلم الموسيقى، ليدرس الصولفيج والنوتة على آلة الكمان، وقد تتلمذ على يد أحمد دادة، ليتعلم في السنوات التالية العزف على البيانو، وفي عمره العشرين أصبح ابو بكر خيرت محترفا في العزف، ومن ناحية أخرى درس خيرت الهندسة المعمارية وتخرج بتقدير عال، لترسله الجامعة ببعثة إلى فرنسا، استغل فرصته هناك بالتعرف على الموسيقى الغربية.

عاد ابو بكر خيرت إلى مصر عام 1935، ليتابع دراسته في علوم الموسيقى، ليؤسس في السنوات التالية الكونسرفتوار والسيمفونية المصرية، ففي منتصف الخمسينيات ألف ابو بكر خيرت سيمفونية له بعنوان الثورة في سلم فا صغير مصنف 20، تلاها السيمفونية الشعبية في سلم صول الصغير التي عزفها لاحقا في مهرجان بوخارست عام 1958، بالإضافة إلى سيمفونيته الثالثة في سلم دو كبير مصنف 23، ليقدم آخر أعماله ” كونشرتو البيانو الثاني مصنف 33 عام 1962 والت عزفها في دار الأوبرا في القاهرة عام 1963، ليتوفى في العام نفسه بشكل مفاجئ.

يملك ابو بكر خيرت في رصيده بعض المؤلفات الغنائية مثل، موسيقى باليه النيل، رابسودية عربية، افتتاحية مصرية، افتتاحية الإسكندرية، نشيد سكندريات العالم، متتالية صحوة العرب، المتتالية المصرية، موسيقى عصر الفرسان، موشح فتن الليل، و نسمة الصباح وغيرها، الجدير بالذكر أن ابو بكر خيرت لم يساهم في نهضة الموسيقى المصرية عبر سيمفونياته ومقطوعاته فحسب، بل أيضا في بناء بعض المرافق المخصصة للموسيقى فيجب أن لا ننسى أنه مهندس معماري متميز إلى جانب كونه موسيقار ناجح، فهو من صمم مباني معاهد أكاديمية الفنون وقاعة سيد درويش بالهرم، كما أنه صمم عمارة موبيل في جاردن سيتي.

Shares