الرئيسية / المدونة / الهندسة المعمارية و التصميم الداخلي / الابداع و الابتكار / جامع الخلفاء في بغداد تحفة معمارية لمحمد مكية
جامع الخلفاء في بغداد
جامع الخلفاء في بغداد

جامع الخلفاء في بغداد تحفة معمارية لمحمد مكية

يعود بناء جامع الخلفاء في بغداد إلى عهد المكتفي بالله الخليفة العباسي السابع عشر، خلال تلك الفترة حافظ جامع الخلفاء -أو “جامع سوق الغزل” كما كان يطلق عليه- على رونقه، إلا أن الحروب التي مرت على المنطقة أدت إلى هدمه بشكل شبه كامل ولم يتقى من جامع الخلفاء في بغداد سوى منارته أو مئذنته.

محمد مكية
محمد مكية

ما علاقة محمد مكية بجامع الخلفاء في بغداد ؟

في عام 1961 تم تكليف المهندس المعماري محمد صالح مكية بإعادة تصميم و تشييد جامع الخلفاء في بغداد بشكل بشبه إلى حد ما طريقة تصميم الجامع القديم قبل أكثر من ألف عام، الجدير بالذكر أن المهندس محمد مكية هو أحد راد وخبراء إعادة إحياء التراث الإسلامي بطريقة تدل على حضارة واسعة ذات جذور عميقة الفهم والمنشأ.

جامع الخلفاء في بغداد
جامع الخلفاء في بغداد

اعتمد مكية في تصميمه جامع الخلفاء في بغداد على الاقتباس من العمارة الإسلامية في زمن العباسيين، لكن مع الآخذ بعين الاعتبار أن يحافظ على تكوينه المعماري الحالي، إذ عمل هيكل وجداريه لجامع الخلفاء تحتوي على طبقات عديدة تحكي عن قصة حضارة بدأت منذ أكثر من ألف سنة ومستمرة إلى يومنا هذا، جعل من جامع الخلفاء في بغداد يحقق التكامل التاريخي المطلوب منه، وضمن مفاهيم تاريخية جديدة وعصرية خاصة أنه قد تم إعادة إنشائه في فترة تحمل عبئاً كبيراً لمواجهة إرهاصات التغيير القائمة، رافعاً به راية التمرد.

بالتأكيد تم الإبقاء على مئذنة جامع الخلفاء في بغداد، والتي يعود تاريخ بناؤها إلى عام 1279 يبلغ طولها حوالي 35 متر، إذ تم تحديثها وترميمها إلى شكل اسطواني، في أسفلها أربع طبقات من المقرنصات تدعم قاعدة المئذنة المكونة من اثني عشر قسم، كما تعلوها خمس طبقات من المقرنصات التي تبرز جمالها، دمج مكية تلك المئذنة بتصميم البناء الجديد، ليبدو وكأن الجامع الخلفاء لم يتم هده مسبقاً.

جامع الخلفاء في بغداد
جامع الخلفاء في بغداد

يضم جامع الخلفاء في بغداد قاعة مصلى ثمانية الشكل تعلوها قبة عليها زخرفة بالخط الكوفي، يبلغ ارتفاع القبة حوالي سبعة أمتار بالإضافة إلى الارتفاع الأساسي للبناء والذي يبلغ حوالي 14 متر، كما يوجد هناك ثلاثة أروقة تؤدي إلى المصلى، تم طلاء السطح الخارجي للقبة باللون الحنطي المائل للصفار بتدريجاته المختلفة ليتناسب مع لون المئذنة، بالإضافة إلى تغطية قاعة الصلاة بتدريجات اللون الأصفر أيضا وترتيبها في أشكال هندسية مختلفة.

الجدير بالذكر أنه تم توسعة جامع الخلفاء في بغداد عام 1981 وذلك بإضافة حوالي 12 متر مساحة من كل جانب من جوانب الجامع بالإضافة إلى زيادة طول الأروقة المؤدية إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares