جوائز زها حديد
المعمارية زها حديد

جوائز زها حديد!

جوائز زها حديد أكثر من أن نستطيع إحصاءها، فالنجاح في الحياة طعمه حلو المذاق، المهندسة المعمارية زها حديد تمكّنت من جمع النجاح من جميع جوانبه، فأصبحت في آخر عشر سنوات من أهم النساء العربيات، حصدت جوائز عديدة لأعمالها الفنية والإنشائية، فكان لها من كل جائزة نصيب، تردد اسمها كثيراً في الأوساط الإعلامية سواء العربية أو العالمية، حتى أصبح ترتيبها الرابع ضمن مائة أقوى امرأة عربية حسب موقع فوربس، بالإضافة إلى جوائز وتصنيفات أخرى سوف نأتي على ذكرها لاحقا.

جوائز زها حديد
جوائز زها حديد

ما هي أهم جوائز زها حديد ؟

لمن لا يعرف فإن زها حديد خريجة الهندسة المعمارية من الجمعية البريطانية في لندن، تحمل الجنسية البريطانية وأصولها عراقية، عاشت أكثر من نصف عمرها في بريطانيا تعمل على الابداع وتحقيق المستحيل، دائماً ما تصف نفسها أنها استثنائية في حياتها وقد ظهرت هذه العلامات على أعمالها العديدة، اختارت الاختلاف عن البقية وقررت أن تتخذ من البنائية الحديثة أسلوبًا ومنهج، لتصبح بعد ذلك مدرسة كاملة في فنون العمارة الحديثة.

إن جوائز زها حديد تحكي عن نفسها بنفسها، فهي تحكي قصة امرأة قررت أن تقف في وجه الجميع لتصل إلى غايتها، أذهلت من حولها فكان الجدير بهم أن يكرّموها، ولا يحصل على التكريم والجوائز إلا كل شخص استطاع أن يحول الخيال إلى حقيقة، فقد بدأت جوائز زها حديد تنهال عليها بعد مسيرة عمل استمرت لأكثر من عشرين عام.

إن أول جوائز زها حديد كانت عام 1997 لتصميمها “مركز روزنثال للفن المعاصر الأمريكي” تلاها جائزة أفضل تصميم في الإمارات العربية لتصميمها جسر الشيخ زايد في أبو ظبي، ثم حصلت على جائزة أفضل مصمم عام 1999 لتصميمها “مركز الفنون الحديثة” في روما، أما قمة جوائز زها حديد فكانت جائزة بريتزكر عام 2004 وهذه الجائزة هي بمثابة جائزة نوبل في الهندسة، كما حصلت زها حديد على وسام من الملكة إليزابيث الثانية عام 2012، ومؤخرًا نالت جائزة أفضل مصمم في بريطانيا لتصمميها “مركز حيدر علييف” في باكو.

يمكننا القول إن جوائز زها حديد ما هي إلا ملخص بسيط لمسيرة امرأة جعلت من الابداع مهمتها والنجاح ثروتها، ولم تكن لتحصل على تلك الجوائز لو أنها عاشت في ماضيها دون أن ترى المستقبل أمامها بوضوح.

Shares