الرئيسية / اخبار موقع المشاهير / دونالد ترامب يوقع مرسومًا يسمح بموجبه لمواطني الدول العربية دخول أميركا بدون تأشيرة باستثناء 7 دول! ما حقيقة هذا الخبر؟

دونالد ترامب يوقع مرسومًا يسمح بموجبه لمواطني الدول العربية دخول أميركا بدون تأشيرة باستثناء 7 دول! ما حقيقة هذا الخبر؟

انتشر خبر على مواقع التواصل الاجتماعي مفاده أن الرئيس الأميركي وقع مرسومًا يقضي بالسماح لمواطني الدول العربية بدخول الولايات المتحدة الأميركية للزيارة مدة 180 يومًا دون الحاجة إلى تأشيرة (فيزا)، وهذه الدول هي:





1- المملكة العربيّة السعودية

2- دولة الإمارات العربيّة المتحدة

3- دولة قطر

4- مملكة البحرين

5- دولة الكويت

6- سلطنة عمان

7- الجمهورية الجزائرية

8- جمهوريّة جزر القمر

9- جمهوريّة جيبوتي

10 – الجمهوريّة العربيّة المصريّة

11- المملكة الأردنيّة

12- الجمهوريّة اللبنانيّة

13-المملكة  المغربيّة

14- الجمهوريّة الموريتانيّة

15 دولة فلسطين

16 – الجمهوريّة التونسيّة

ويستثنى من هذا القرار رعايا 7 دول هي كل من:

1- ليبيا

2- العراق

3 – إيران

4- الصومال

5- السودان

6- سوريا

7- اليمن

المضحك أن قائمة البلدان المستثناة تضم إيران على أنها دولة عربي ما ينم عن جهل واضح! قام بنشر هذا الخبر موقع يسمى “راديو أميركا” (USA Radio) مدعيًا أن “هذا القرار سيسحب البساط من دول الاتحاد الأوروبي سياحيًا”!! لكن المفارقة أن الموقع نفسه قام وبتواريخ متقاربة بنشر تفاصيل الخبر نفسه لكن بعناوين مختلفة موجهة إلى جنسيات أخرى خاصة في أميركا اللاتينية! وبالقيام ببحث بسيط في الموقع على اسم “دونالد ترامب” ستظهر لك 5 صفحات من النتائج تظهر كافة تلك المقالات، والطريف بالأمر أن المقالات تمت صياغتها بلغة الدول الموجهة لها، فمثلاً الأخبار التي تدعي كل منها إعفاء إحدى دول أميركا اللاتينية التي تتحدث الاسبانية من تأشيرة الدخول تم نشرها باللغة الاسبانية نفسها.

شاهد الصور بالحجم الكامل


كما أن مثل تلك الأخبار كانت قد نشرت سابقًا على موقع مشابه باسم “تلفزيون أميركا” (USA TV)، والموقعين متطابقين تمامًا لناحية التصميم والألوان والخطوط المستخدمة وحتى تصميم شعار كل منها، ما يؤكد أن كل موقع منهما مرآة للآخر ونسخة طبق الأصل عنه.

بمجرد نشر هذا الخبر قامت العديد من المواقع الالكترونية والاخبارية بنفي هذا الخبر العاري من الصحة جملة وتفصيلاً. لكن كالعادة كان الخبر قد انتشر بسرعة البرق على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تم تناقله على نطاق واسع بشكل رسالة عبر تطبيق الواتساب  في بعض الدول العربية.



رسالة الواتساب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares