الرئيسية / رؤية موقع المشاهير

رؤية موقع المشاهير

 موقع المشاهيرنؤمن ببساطة في موقع المشاهير بأن العديد منّا يستحقون حياة أفضل من تلك التي يعيشونها راهناً، نؤمن في موقع المشاهير بأن لكل فرد منا إمكانيات وفرص متساوية لتحدي الظروف المحيطة به. إن ما نكتنزه اليوم من معرفة وإرث حضاري تحقق عبر إنجازات شخصيات طموحة آثرت تحدي تلك الظروف غير المناسبة وتمكنت من تغييرها. ربما هم أشخاص مختلفون بالفعل، ولكن بالتأكيد أن ذلك ليس بسبب شكلهم الخارجي أو بسبب بنيتهم الجسدية أو حتى إمكانياتهم المادية، إنما هم أشخاص مختلفون بطريقة تفكيرهم ومقاربتهم للأمور إلى حد الجنون أحيانا. عباقرة غيروا مجرى التاريخ ورسموا تطوره، ودفعوا بالعرق البشري الى الأمام.

  غالباً ما نعتبر أن الظروف التي نعشيها ليست رهن إرادتنا، وهي بالتالي خارجة عن سيطرتنا، فإما أن نرضخ لها مسلِّمين بها تماماً كأمر لايمكننا شيء حياله، فلا نحرك ساكناً، أو أن نرضخ لها مستائين ومعترضين، ملقين باللائمة على هذه الظروف وكل من تسبب بها، فإذا ما قررنا مجابهتها وتغييرها، سنجد أنفسنا في مواجهة كل شيء وكل شخص من حولنا. ليس هذا هو التغيير الذي نتوخاه، ولا نسعى في موقع المشاهير لتغيير العالم أجمع ولا الأنظمة المعمول بها.

حلم موقع المشاهير

نحن بكل بساطة.. في موقع المشاهير لا نؤمن بالنقص في الفرص من حولنا. نحلم بتمكّن كل شخص من امتلاك السيطرة على مفاصل حياته واستعادة التحكم بمصيره. نحلم في موقع المشاهير بتحقيق كل فرد فينا استقلالاً مادياً بالدرجة الأولى، يعفيه بعد ذلك من استجداء المعونة من أيّ رب عمل أو مؤسسة أو حكومة، وانتظار أن تمن عليه بتحسين ظروفه المعيشية. إن أسهل عمل على الاطلاق يمكننا القيام به، هو أن نقدم على ملامة أي أحد غيرنا، ونعتقد أن على الآخرين تقديم المزيد من الدعم لنا وتوفير المزيد من التقديمات، وألا نفعل شيئًا حيال ذلك. إذا ما ارتضينا أن نأخذ وأن نتلقى فقط، سنبقى محكومين بالتالي بما يقدم لنا، وللجهة والسلطة التي توفره لنا أياً كان. أما من كان غير راضي عن ظروفه الراهنة، فمن الأسهل عليه السعي لتغيير ذاتيّ عبر العمل على تحقيق استقلاله عن أي نظام أو سلطة واستعادته التحكم بمصيره، من أن يبدد تلك الطاقة في محاربة جميع الناس من حوله ويطالبهم بالتغيير. إحدى أهم الحاجات النفسية التي نحتاجها للشعور بالسعادة والرضى هي الإحساس بامتلاكنا السيطرة على حياتنا.

   إن موقع المشاهير ليست منصة للمديح أو التبجيل بأحد، ولا هي صفحة معجبين أو أنها مخصصة لنشر صور ممتلكات فاخرة تعود لأحدهم، كما أن هذا الموقع لا يهتم بتناول أخبار المشاهير الشخصية ، ولا هو لتقديم النصيحة حتى، بل إن موقع المشاهير ليس إلا نافذة على مفهوم مغاير للتغيير الذي نؤمن به كوسيلة لنحيا حياة أفضل.