رائف حجاج
رائف حجاج

رائف حجاج… موسيقي برز اسمه مؤخرا

رائف حجاج مغني وموسيقي أمريكي من أصول مصرية، بدأ تعلمه وولعه بالموسيقى منذ الطفولة، لكن لم يتخذها هذا المحال مهنة إلا مؤخرا عبر ألبومه الوحيد الذي أطلق بمساعدة شركة أوايكنغ للصوتيات.

رائف حجاج
رائف حجاج

ما هي أبرز المراحل في حياة رائف حجاج؟

ولد رائف حجاج في واشنطن العاصمة عام 1982 ونشأ في ولاية ماريلاند، حيث هاجر والده المصريان إلى هناك، اعتبر رائف حجاج أن الموسيقى كانت دائما جزءا هاما من حياته، وقد درس علوم الحاسب الآلي في جامعة ميريلاند، كلية بارك وتخرج في عام 2005. أثناء الدراسة الجامعية غنى التينور في مجموعة أكابيلا الموسيقية. بعد تخرجه، عمل رائف كمهندس برمجيات وتطوير البرمجيات الأمنية في بورصة نيويورك للأوراق المالية. بعد ذلك بوقت قصير، أنهى رائف حجاج عمله في مجال البرمجة بشكل كامل وقرر أن يصبح أستاذا للثانوية، وقد برر ذلك بأنه يريد مساعدة الآخرين بطريقة أكثر مباشرة، درس في الثانوية برمجة الكمبيوتر وحصل في إحدى السنوات على جائزة “CS معلم السنة” لتنفيذه خطط الدروس الإبداعية التي شملت برمجة الأغاني على الجافا.

أعطى مجال التدريس الوقت لرائف حجاج من أجل التركيز على تأليف الأغاني، التي غالبا ما كان ينجهزها في المقاهي المحلية وفي محطات المترو، وقد تعرف على أعضاء فرقة ثلاثي الروك Great Seneca ليقوم معهم في جولة أميركية في إطار برنامج “أصوات للتغيير” Voices for Change. أطلق العديد من الأغنيات الشعبية الشبابية محوّرا كلامها إلى معان روحية إسلامية دينية.

لدى رائف حجاج ألبوم واحد تم إطلاقه عام 2014 تحت اسم ” الطريق” وقد احتوى الألبوم على العديد من الأناشيد الإسلامية منها “مولاي” “أنت الواحد” وقد تعاون مع المنشد اللبناني السويدي ماهر الزين في أغنية So Real ومع نانو عمر في Freedom Ain’t Free .

خلال عام 2012 شارك رائف حجاج في الحفل الخيري تحت عنوان” send a little hope” الذي نظمته تسجيلات الصحوة وتنظيم حفظ يتيم في لندن هامرسميث أبولو وقد شاركه الحفل كل من حمزة نمرة ، عرفان مكي وماهر زين و مسعود كورتيس، وصلت إيرادات الحفل إلى حوالي 175 ألف يورو، كما شارك رائف حجاج في جولة لأغاني الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بالتعاون مع كريم سلامة و علمان نصرت، نظمت الجولة هيئة الإغاثة الإسلامية في الولايات المتحدة، وقد هدف لجمع الأموال والتوعية للأطفال حول العالم.

Shares