رالف لورين
رالف لورين

رالف لورين قصة نجاح

رالف لورين، مصمم الأزياء ورجل الأعمال الأمريكي، الذي بدأ من الصفر وانتهى به المطاف ليكون من أشهر المليارديرات في العالم، وهو الذي أثبت للعالم أجمع، أنه لايوجد ما يسمى بالمستحيل.

مصمم الأزياء العالمي “رالف لورين Ralph Lauren” الذي وضع الأساس لامبراطورية تتحكم بسوق الأزياء في كل العالم، وتصاميمه يرتديها ويفتخر بها كل المشاهير.

من هو رالف لورين

رالف لورين أو رالف ليفشيتشر وهو أميركي الجنسية، ولد في العام 1939 في برونكس في ولاية نيويورك، نشأ رالف في عائلة فقيرة مؤلفة من أربع أولاد كان هو أصغرهم، عمل والده بالصباغة.
يمكننا القول أن رالف عاش طفولةً تعيسةً بعض الشيء، حيث كان زملائه في المدرسة يسخرون من اسم عائلته، ولذلك قرر هو وأخوه أن يغيرا اسم عائلتهم من ليفشيتشر إلى لورين، وبدأ حياته وهو معجب بالموضة والأزياء وكان شغفه الوحيد منذ نعومة أظفاره، وعندما كان في سن 12 سنة كان يعمل ليجمع نقوداً لشراء ملابس جديدة، وكان رالف يشتري الملابس الفاخرة والغالية وكان يعمل كثيراً وينفق معظم ماله لشراء مثل هذه الملابس.

رالف لورين
رالف لورين

تعلم رالف لورين في أكاديمية سالنتر ومن ثم انتقل منها إلى أكاديمية MTA في نيويورك وبدأ يبيع ربطات العنق لزملائه ليوفر مصاريف الدراسة، وعندما تخرج من الثانوية العامة طلب أن يكتب تحت صورته “أريد أن أصبح مليونيراً” ومن هنا بدأت قصة كفاحه نحو حلمه أن يصبح مليونيراً.
بدأ دراسته في معهد باروش بتخصص إدارة الأعمال في نيويورك، وعمل في نفس الوقت في محل بروكس بروذرز للألبسة كبائع، ومن ثم لم يكمل دراسته وظل يعمل في ذلك المحل حتى عام 1962، وقضى عامين في خدمة الجيش الأميركي.

بعد أن انهى رالف لورين الخدمة في الجيش، بدأ العمل في شركة ريفيتز للأزياء وهنا كانت انطلاقته في عالم تصميم الأزياء، وكانت أولى تصاميمه ربطات العنق وكان يجهد نفسه ويعمل حتى منتصف الليل وهو يصمم ربطات العنق بشكل احترافي، ولكن رفض المستثمرين لتصميماته استمر حتى عام 1967، حيث اتفق رالف لورين مع شركة بو بروميل على تصميمات ربطات عنق للشركة، وكانت الموضة يومها أن تكون ربطات العنق بلون داكن، إلا أن رالف قد صمم العكس تماماً وقام بتصميم عدد كبير من ربطات العنق “الكرافات” الملونة بألوان فاتحة والمزركشة، مما أثار إعجاب الزبائن حيث كان يجني ربحاً جيداً، وكان يبيع ربطات عنقه بـ 15 دولار أمريكي، في حين كانت الربطات الأخرى تباع بـ 5 دولار أمريكي فقط.
أسس رالف لورين أول شركة خاصة به وهي شركة “بولو” للأزياء، حيث جمع المال اللازم من تصميم ربطات العنق وبيعها وعدة قروض بنكية، واختار رالف شعار شركته على شكل رجل يلعب البولو وقد اختار البولو لأنها تعتبر لعبة الملوك وكانت مشهورة جداً وتعطي إنطباع الفخامة للشركة.
بدأ رالف لورين يتوسع شيئاً فشيئاً، وتعاقد مع عدة متاجر للألبسة لتبيع منتجاته، وفي عام 1968 أصبح لديه خط تصنيعٍ للألبسة الرجالية الجاهزة، وكانت تصاميمه مميزة جداً، وازداد عدد زبائنه وأصبحت المتاجر تطلب بضائعه بكثرة، وفي العام 1971 بدأ في تصنيع الألبسة النسائية، ومن ثم وفي أواخر 1971 افتتح أول محل لبيع الملابس في بيفرلي هيلز والذي حقق نجاحاً كبيراً.

دخل رالف لورين عالم الشهرة العالمية بعد كل هذا النجاح، وأصبح المشاهير يطلبون منه تصاميم خاصة لهم، وتوسعت شركة رالف لورين لتشمل فيما بعد صناعة النظارات ومن ثم العطور وملابس الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares