الرئيسية / حلقات دراسية / المليار دولار، خلف الباب / الحلقة الرابعة: سر النجاح عند اثرياء العالم 4/21

الحلقة الرابعة: سر النجاح عند اثرياء العالم 4/21

تساءلنا في وقت سابق، عن سر النجاح الذي جعل اثرياء العالم أولئك، يحققون ما حققوه من ثروات في عالم الأعمال، وتحدثنا ضمن سلسلة: “المليار دولار خلف الباب – اثرياء العالم ومصادر ثرواتهم الضخمة” عن المبالغ التي حققوها في عالم الأعمال الحرة.

نسعد بل ونستمتع بأخبار هؤلاء الأشخاص والحديث عن سر النجاح لديهم. نتداول أسماءهم ببعض الإعجاب في بعض الأحيان، أو بكثير من الغيرة في أحيان أخرى، ولكن الأكيد أننا نتناولهم بكثير من الدهشة والتساؤل عن سر النجاح الذي حققوه! ألا يثير الاستغراب معرفة أن ثروة “مارك زكربيرغ  Mark Zuckerberg” تحرّكت بما يناهز 630 مليون دولار صعوداً في يوم واحد بتاريخ تحديث لائحة اثرياء العالم؟ وأن ثروة “وارن بافيت Warren Buffett” تحركت بما يزيد عن 450 مليون دولار انخفاضاً في اليوم نفسه؟ أي أن قيمة انخفاض أو زيادة ثروات اثرياء العالم هي ثروة بحد ذاتها! لكن مهلاً، بين هذا الاستغراب والدهشة وحتى الإعجاب، ماذا نعرف عن هؤلاء الأثرياء؟ ما هو سر النجاح لديهم؟ ما هو مصدر ثرواتهم؟ أين نجحوا وأين أخفقوا؟ ما هي الإمكانيات التي توافرت لهم في بداياتهم؟ رأسمال؟ تحصيل علمي وشهادات عالية؟ خبرة؟

(تحديث لحجم تحرك ثروات مليارديرات العالم بملايين الدولارات، منتصف ليل 25 آذار/مارس 2014 بتوقيت الولايات المتحدة)
(تحديث لحجم تحرك ثروات مليارديرات العالم بملايين الدولارات، منتصف ليل 25 آذار/مارس 2014 بتوقيت الولايات المتحدة)

سر النجاح… الداء والدواء

لنتمكن من معالجة علّة ما، علينا أوّلاً أن نُشخِّص الداء ونتعرّف عليه، ولنتمكّن من معرفة الدواء علينا أن نبحث عنه لدى الأصحّاء: “توماس إديسون Thomas Edison” مؤسس جنرال الكتريك، “هنري فورد Henry Ford” مؤسس فورد موتورز، “بيل غيتس Bill Gates” مؤسس مايكروسوفت، “ستيف جوبز Steve Jobs” مؤسس آبل كومبيوتر، لم يأتوا من عائلات ثرية، لم يمتلكوا المال في بداياتهم، لم ينهوا تعليمهم الجامعي، عندما أصبح بيل غيتس أغنى رجل في العالم كان ما يزال في الثلاثنيّات من عمره!

حسناً، إذاً على ما يبدو أن سر النجاح في كسب المال لا يحتاج بالضرورة إلى مال! وغير مرتبط دوماً بالشهادات العلمية، ولا العمر هو سر النجاح أو أحد الشروط الأساسية لإمكانية تحقيقه، على الرغم من أن جميع هذه العوامل هي بالتأكيد عوامل مؤثرة ومساعدة.

ولكن، إذا كان صحيحاً أن نجاح شخص ما بتحقيق أمرٍ معينٍ هو أفضل برهان على أن إنجاز عمل مشابه هو أمر ممكن، فهل ثمة معادلة أو وصفة سحرية، يمكن اتّباعها لمعرفة سر النجاح الذي وصل إليه اثرياء العالم في حياتهم العملية؟ أم أن سر النجاح لديهم هو مجرد فرصة أتيحت لهم وأحسنوا استغلالها، وأن الحظ لعب دور مهماً في حياتهم كما هو شائع؟ إذا كان باستطاعة هؤلاء الأشخاص كسب المال وتحصيل الثروات، فمن المفترض أن كل إنسانٍ يمكنه ذلك إذا ما توافرت له الشروط نفسها، فهل من قواسم مشتركة على الأقل، تجمع هؤلاء الأشخاص وتفسّر سر النجاح لديهم؟

نردّد للوهلة الأولى أن بعض الأشخاص يولدون أغنياء ويرثون الثروات! هذا صحيح إلى حدٍّ كبير، ولكن سر النجاح لديهم ليس مرتبطاً بالضرورة بالمال الذي ورثوه، أو بالإمكانيات المادية! نحن لا ننكر أهميتها، لكن كسب المال مرتبط في أغلب الأحيان بالإمكانيات الفكرية والذهنية أكثر من المادية، وبتوجيه تربوي، وتحديدًا، عائلي مختلف.

لماذا  يكون للتوجيه العائلي هذا الدور الحيوي في عملية الإنتاج المالية؟ وهل فعلاً هذه هي نقطة البداية وسر النجاح في هذه العملية؟ دعونا نتابع معًا ضمن سلسلتنا الشيقة، عن اثرياء العالم وسر النجاح في تحقيق ثرواتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares