شركة توشيبا
شركة توشيبا

شركة توشيبا التأسيس والنجاح

إن لمحة بسيطة عن تاريخ شركة توشيبا يكفي ليتعرّف القارئ على أن شركة توشيبا كانت السباقة في العديد من المجالات، فهذه الشركة تعتبر مسؤولة عن عدد كبير من الاختراعات والابتكارات اليابانية والعالمية البارزة، وتقف هذه الشركة لتكون من أقوى المنافسين في العالم في مجال الأجهزة الإلكترونية “كالتلفاز والهواتف الثابتة الرقمية والحاسب الآلي المحمول”، فكيف وصلت شركة توشيبا إلى كل هذه النجاحات الساحقة في هذا المجال وكيف بدأت الشركة؟ سنتعرف اليوم على قصة تأسيس ونجاح شركة توشيبا.

شركة توشيبا
شركة توشيبا

تأسيس شركة توشيبا:

إن تأسيس شركة توشيبا هو تاريخ اندماج شركتين، الشركة الأولى “شركة تاناكا للأعمال الهندسية”، لنتكلم قليلاً عن مؤسس هذه الشركة وهو تاناكا هيساشيج وهو مخترع ياباني اشتهر في شبابه بما قام به من اختراعات، ولد عام 1799، ومن أهم إنجازاته هو قيامه ببناء أول قاطرة يابانية تعمل على البخار كما استطاع بناء سفينة حربية وأسس شركته “تاناكا للأعمال الهندسية” عام 1875، وبدأ العمل فيها وأصبحت الشركة الرائدة في كل اليابان بصناعة معدات التلغراف وتم تغيير اسم الشركة فيما بعد إلى Shibaura للأعمال الهندسية في عام 1904 وأصبحت رائدة في تصنيع المعدات الكهربائية، وقد واجهت صعوبات كبيرة وقتها، ولكنها استطاعت أن تكمل وتسيطر على السوق المحلية، وساهمت في تطوير الوضع الاقتصادي في اليابان بشكل عام، أما الشركة الثانية فهي شركة Hakunetsusha التي تأسست عام 1890، وهي الشركة الأولى في اليابان التي قامت بتصنيع المصابيح الكهربائية وكانت هذه الشركة رائدة في مجالها، وتم تغيير اسمها إلى “توكيو دنكي” في عام 1899
وكانت كلًا من الشركتين تحققان نجاحات ساحقة في مجاليهما بشكلٍ منفصل إلى أن تم دمج الشركتين تحت اسم شركة “Tokyo Shibaura Denki”  في عام 1939 وكان الاسم المختصر هو “توشيبا” وهذه تعتبر ولادة شركة توشيبا وظل الاسم هكذا حتى تحول إلى شركة توشيبا في عام 1978.

تطور شركة توشيبا وتوسعها:

بدأت الشركة الجديدة بالتوسع في عدة مجالات، فتوسعت توسعاً داخلياً وبدأت بافتتاح فروع جديدة والتوسع في مجالات عملها وتوسعت خارجياً عن طريق الاستحواذ على الشركات الأخرى وخاصة خلال أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي، حيث استحوذت شركة توشيبا على العديد من الشركات الجديدة، ومع بداية ستينيات القرن الماضي، بدأت شركة توشيبا بتأسيس سلسة من الشركات المتخصصة بأحد المجالات وأعطتها بعض الاستقلالية بالقرارات ولكن في النهاية تظل تلك الشركات تابعة للشركة الأم “توشيبا”، من اهم تلك الشركات كانت شركة توشيبا للمعدات الصوتية “1960” وشركة توشيبا للكهربائيات “1974” وشركة توشيبا للكيماويات “1974” وشركة توشيبا لتقنيات الإضاءة “1989” وشركة توشيبا-أمريكا لنظم المعلومات “1989” وعدد من الشركات الأخرى التي اكتسبت بعض الاستقلالية عن الشركة الأم “توشيبا” وبهذه الخطوات استطاعت شركة توشيبا أن تكون واحدة من أفضل الشركات العاملة في مجالات مختلفة وناجحة في نفس الوقت واكتسبت الشركة شهرة كبيرة عالمية وسمعة جيدة بين العملاء وبهذا تمكنت الشركة من جني أرباح كبيرة.
وانتشرت فروع توشيبا حول العالم واستطاعت كسب المزيد من العملاء، وفي عام 2004 توقفت شركة توشيبا عن تصنيع أجهزة التلفاز التقليدية وتوجيه تركيزها نحو أجهزة التلفاز ذات الشاشات المسطحة وقد حققت أرباحاً  من خلال تصنيع وبيع هذه الشاشات ذات التقنية الحديثة، وأكملت شركة توشيبا مسيرتها الناجحة حتى الآن بنجاح تلو النجاح ولعل سر نجاح شركة توشيبا يعود لأنها تنفق 5% من أرباحها على أنشطة البحوث لتبحث عن منتجات جديدة وتطور منتجاتها القديمة وتقلل من تكلفة الإنتاج، بهذه الجملة نستطيع اختتام قصة تأسيس وتطور شركة توشيبا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares