الرئيسية / المشاهير في المال والاعمال / شركات ومشاريع ناجحة / شركة علي بابا الصينية وأسرار نجاحها
شركة علي بابا الصينية
شركة علي بابا الصينية

شركة علي بابا الصينية وأسرار نجاحها

في الحديث عن شركة علي بابا الصينية وأسرار نجاحها، فنحن نتحدث عن مؤسسها جاك ما، الذي صنع من اسم شركة علي بابا الصينية، اسمًا شهيرًا حول العالم، ودخل من خلاله عالم الأعمال والتجارة، والأسواق التجارية على أعلى مستوى.

ولد “ما” مؤسس شركة علي بابا الصينية، في مقاطعة تشيجيانغ الصينية، ولم يكن طالباً جيداً، بل كان مستواه سيئاً بمواد كثيرة وخاصة الرياضيات! ولم ينجح بالحصول على القبول الجامعي مرتين، ولكنه في نفس الوقت كان مهتماً جداً باللغة الإنكليزية، وكان يقود دراجته لمدة 45 دقيقة كل يوم ليصل إلى فندق يتوافد إليه السياح، ليتكلم معهم ويزيد من خبرته في اللغة الإنكليزية، ثم عمل في ذات الفندق وحصل على قبول جامعي، وتخرج كأستاذ في اللغة الإنكليزية.

شركة علي بابا الصينية
شركة علي بابا الصينية

تقدم جاك ما مؤسس شركة علي بابا الصينية، إلى الكثير من الوظائف! وتلقّى أكثر من ثلاثين رفضاً! واشتدت تعاسته بعد كل هذا الرفض الذي تلقاه، وذلك ما جعله يفكر بافتتاح عمله الخاص، وفي عام 1995 كان في زيارة عند أحد أصدقائه في سياتل فتعرّف على أهمية الانترنت أو الشبكة العالمية، وعندما عاد إلى الصين جمع 17 من أصدقائه وأنشئ “تشينا بيجز” الذي تحول فيما بعد إلى “شركة علي بابا الصينية”.

تطور شركة علي بابا الصينية من موقع صغير إلى شركة ناجحة

بعد أن تأسس موقع علي بابا في عام 1998، تطوّر شيئاً فشيئاً إلى أن تم إطلاق تطبيق الدفع الالكتروني التابع للموقع في عام 2004، وفي عام 2005 تحالف موقع ياهو الصيني مع شركة علي بابا الصينية، مما زاد من أرباح واستثمارات الشركة، وفي أواخر العام 2007 دخلت شركة علي بابا الصينية في بورصة هونغ كونغ للأوراق المالية، وكان هذا التطور قفزة نوعية بالنسبة للشركة.

يعتبر جاك ما مؤسس شركة علي بابا الصينية أغنى رجل في جمهورية الصين، وتم تصنيفه في المرتبة 34 بين أغنى رجال العالم، حيث قدرت ثروته بـ 21.9 مليار دولار، ويعتبر سر نجاح جاك ما في إصرار على الاستمرار في المحاولة رغم الفشل الذي واجهه بدايةً.

يعتبر الملياردير جاك ما مؤسس شركة علي بابا الصينية، الشباب وأفكارهم الإبداعية، هم من يجب أن يغير طريقة تفكيره، ويزرع في نشأته رغبة التطوّر والتوسع، وعدم متابعة القطيع، ويعتبر فشله الدراسي في بداية حياته، مثالاً على أهمية النظر إلى الإبداع وليس إلى مجاراة الرتابة المدرسية، بل لقد كان تعثّره في البداية، أحد العوامل التي ساعدته على تأسيس شركة علي بابا الصينية.

2 تعليقان

  1. شركرا على الخدمات الرائعة

  2. السلام عليكم
    مقالتك اكثر من رائعة
    اخى لدى استفسار بسيط هل موقع على بابا يقبل الدفع عبر الباي بال ؟
    اتمنى الرد من حضرتك
    شكرا مرة اخرى على هده المعلومات القيمة جدا عن موقع علي بابا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares