شركة نايك

شركة نايك قصة نجاح

بسبب المعاناة الكبيرة والمصاعب الجمة التي واجهت مؤسسي شركة نايك “NIKE”، لم يكن “فيليب نايت” و “بيل باورمان” يحلمان أن تصل شركتهما إلى المستوى التي وصلت إليه اليوم، فاليوم تعتبر شركة نايك واحدة من أفضل الشركات في العالم بأسره في تصنيع وتسويق الألبسة والأحذية والأدوات الرياضية، حيث تحتل شركة نايك 43% من السوق الأمريكي، ويوجد لديها أكثر من 20000 متجر في الولايات المتحدة، وموزعين معتمدين في أكثر من 110 دولة حول العالم.

ولد فيليب نايت، أحد مؤسسي شركة نايك، في عام 1938 في ولاية أوريغون في الولايات المتحدة الأميركية، في عائلة متواضعة، وأظهر حبه لرياضة الركض منذ نعومة أظفاره، وعندما دخل كلية إدارة الأعمال في جامعة أوريغون، تعرف على مدرب الركض بيل باورمان، وبعد فترة وجيزة أصبح فيليب مقرباً من مدرّبه، وكانا يتناقشان حول عدم وجود حذاء رياضي في الولايات المتحدة الأمريكية، ذو نوعية جيدة ومناسبة لرياضة الركض، وبعد إصرار كبير من فيليب، حاول باورمان تصميم حذاء رياضي عالي الجودة، بمساعدة تلميذه، وقاما بإرسال التصميم لعدد من مصنعي الأحذية الرياضية، ولكن كل التصاميم قوبلت بالرفض! وبعد صبر ومعاناة طويلين، قرر نايت وباورمان تأسيس شركةٍ لتوزيع الأحذية بنفسيهما، برأسمال قدره 600 دولار دفع كل منهم 300 دولار أمريكي!

شركة نايك
شركة نايك

بداية إنطلاق شركة نايك

في بداية عام 1964 أسس نايت وباورمان شركة أسموها Blue Ribbon Sports، وكانت الشركة متخصصة ببيع وتوزيع الأحذية الرياضية، بدأ رأسمال الشركة بـ600 دولار، دفعت كرعبون لطلبية شراء 300 حذاء من الشركة اليابانية “أونيت سوكا تايغر”، وقد استعمل الشريكان قبو بيت والد فيليب كمستودع، وبدأ بيع الأحذية في الطرقات، وبعد مرور سنة صعبة، التحق بالشركة أول موظف وهو “جيف جفرسون”، وكانت هذه المرحلة أصعب مرحلة من مراحل تأسيس شركة نايك، واستمرت حوالي الأربع سنوات إلى أن استطاع الشريكان أخيراً أن يفتتحا شركة نايك “NIKE” رسميًا، وقد وقع الاختيار على هذا الاسم لأنه اسم “آلهة النصر عند الإغريق”، أما بالنسبة للشعار المعروف فقد تم تصميم من قبل فتاة جامعية وتقاضت مقابل التصميم 35 دولار فقط!

وفي عام 1972 توقفت شركة نايك عن توزيع الأحذية اليابانية وذلك لحصول عدة خلافات، وفي السنة نفسها كان تقام تحضيرات ألومبياد أوجين في ولاية أوريغون، واستطاع الشريكان أن يقنعا عدة عدّائين بارتداء أحذيةٍ من شركة نايك، وبعد انتهاء السباق أعلن الشركاء أن 4 عدائين من أصل الـ 7 الأوائل كانوا يرتدون أحذية نايك، فكانت تلك نقطة تحوّل في تاريخ شركة نايك.

واستمرت التصاميم والموديلات لأحذية الركض عالية الجودة، وازداد محبي أحذية شركة نايك، وفي عام 1978 وقع “جون ماكرو” وهو لاعب تنس مشهور عقداً مع شركة نايك للترويج لمنتجاتها.
وفي بداية الثمانينات خفت الحماسة على رياضة الركض وظهرت منافسة كبيرة من شركة Reebok، ومع وجود هذه المنافسة طرحت شركة نايك موديل Air Jordan نسبة للاعب كرة السلة مايكل جوردان، واستطاعت الشركة اكتساب الكثير من الزبائن عن طريق هذه الخطوة، وفي عام 1988 طرح فيليب نايت شعار “Just Do It” وأصبح هذا الشعار محفزاً لكل رياضي ليستمر في المحاولة ويتقدّم في مستواه، واستمرت الشركة بتوقيع عقود مع مشاهير عالم الرياضة لزيادة ترويج منتجاتها.

لم تعد شركة نايك تنتج أحذية رياضة الركض فحسب، بل وكرة السلة، وكرة القدم، وجميع أنواع ومستلزمات الألبسة الرياضية لكافة أنواع الرياضات، وكل ما يتعلق بها، مما جعل شركة نايك الآن، من أكبر شركات تصنيع وبيع الألبسة والمستلزمات الرياضية في العالم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares