الرئيسية / المشاهير في المال والاعمال / شركات ومشاريع ناجحة / شركة والت ديزني… النجاح والشهرة
شركة والت ديزني
شركة والت ديزني

شركة والت ديزني… النجاح والشهرة

بعد أن استطاعت شركة والت ديزني أن تصبح سيدة شركات الأفلام المتحركة في العالم، وبعد النجاح تلو النجاح، الذي استطاع والت ديزني بعزمه وتصميمه أن يحققه، وبعد تأسيس ديزني لاند ونجاحها المباشر في كاليفورنيا، وقرار افتتاح عالم جديد يسمى عالم ديزني في أورولادو، والذي جعله مختلفًا عن ديزني لاند، بأن يرفق به ملاعب غولف وصالات تزلج وفندقًا! أصبح بكل هذه الإنجازات، والت ديزني، أكثر شخصية في التاريخ، تحصل على جوائز أوسكار (22 جائزة أوسكار، مع ثلاث جوائز فخرية، وترشح لأكثر من 37 جائزة)!

الرجل الذي تحوّل من طفل يهوى الرسم في مزرعة صغيرة، إلى أعظم شخصيات التاريخ التي يعرفها الأطفال قبل الكبار، وبمتابعة حلمه، وبعقلية رجال الأعمال، أسس امبراطورية ضخمة لم تنتهِ بوفاته، إنها شركة والت ديزني للإنتاج التلفزيوني والسينمائي.

شركة والت ديزني
شركة والت ديزني

وفاته ليست نهاية شركة والت ديزني!

على الرغم من أن والت ديزني كان مدخّنًا شرهًا، إلا أنه كان حريصًا ألا تلتقط له صورة وهو يدخن، أو يراه الأطفال على هذه الحال! وفي العام 1966، وبينما كان يخضع لعملية من أجل إصابة في رقبته، اكتشف الأطباء ورمًا فيها، وبعد الفحوصات وإجراء الأشعة، تبين وجود ورم خبيث في إحدى رئتيه بالكامل، وخضع لجراحة أُزيلت فيها إحدى رئتيه بالكامل، وقدّر الأطباء ما تبقّى من حياته، بستة أشهر إلى السنتين! وفي آخر العام نفسه، توفي والت ديزني بسبب سرطان الرئة، تاركًا وراءه إرثًا عظيمًا، ومملكةً عزّ نظيرها، لم تقتصر على شركة والت ديزني الشهيرة، بل سلسلة من الإنجازات والنجاحات والدروس والعبر في الحياة، التي ستبقى خالدة لجميع من يقصدون النجاح، ويتمنون إنجاز أهدافهم.

والت ديزني كان مثالًا للرجل الناجح المثابر، الذي لم يسمح لشيءٍ أو أحد حوله أن يثنيه عن حلمه، ففي الوقت الذي كان من الممكن أن يعمل فيه مع والده في مصنع غير معروف، فضّل والت ديزني الانطلاق وراء أحلامه الخاصة، وتحقيق النجاحات الخاصة به وليس بمن حوله!

وفي الوقت الذي كان من حوله يحاولون أن يثنوه عن فكرة إنتاج أفلام طويلة، استطاع هو بإصراره أن ينتج فيلم بياض الثلج والأقزام السبعة الذي حصد من خلاله أولى جوائز الأوسكار الخاصة به.

والت ديزني، بإدارته المميزة لشركة والت ديزني، أثبت أنه ليس مجرّد رجل صاحب هواية يتبعها، بل هو أيضًا رجل أعمال ناجح، استطاع أن يرى الفرصة تلو الفرصة، ليحقق ما هو عليه من النجاح والشهرة.

وبعد وفاته، لا تزال شركة والت ديزني سيدة شركات الأفلام السينمائية، رغم وجود العديد إلى جوارها في الوقت الحالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares