الرئيسية / المشاهير في المال والاعمال / قصص نجاح المشاهير / شيخة البحر الإدارية الأولى في عالم الأعمال
شيخة البحر
شيخة البحر

شيخة البحر الإدارية الأولى في عالم الأعمال

الطموح والتألق هي صفة كل إنسان ناجح، شيخة البحر إحدى هؤلاء الذين تجاوزت طموحاتهم كل مستحيل، وهي من الشخصيات البارزة في المجتمع ولها صفحة  بيضاء وتاريخ ناصع في سعيها الحثيث لما هو الأفضل دائما.

شيخة البحر
شيخة البحر

من هي شيخة البحر وما هي أبرز إنجازاتها؟

تحمل شيخة البحر الجنسية الكويتية، درست في جامعة الكويت وتخرجت من كلية الاقتصاد، تخصصت في أمور التسويق المتعلقة بالبنوك، واستطاعت الحصول على أعلى الدرجات أهّلها ذلك للمشاركة بفعالية وقوة في عدة دورات للتدريب على العلاقات الاقتصادية وإدارة البنوك.

تعتبر إنجازات شيخة البحر هائلة في خدمة اقتصاد وطنها، فبعد عودتها من رحلتها التدريبية في دول شرق آسيا وكندا عملت ضمن القطاع العام كموظفة صغيرة في البنك الوطني الكويتي، سرعان ما أصبحت شيخة البحر رئيسة لأحد أقسام البنك المتخصصة في العمليات المصرفية للشركات، ولكن حبها الشديد لعملها وإخلاصها له جعلها تترقي في المناصب بشكل سريع.

من أهم إنجازات شيخة البحر أنها استطاعت إنقاذ بنك الكويت الوطني أثناء حرب الخليج سنة 1990، ويُحكى أنه كان لها دور كبير في تأمينها لقاعدة بيانات البنك وقتها، وبعد الحرب عادت إلى ترميم ما تدمر بمساعدة زملائها، ومن دافع وطني وحبها لتطوير بلدها، استطاعت إعادة إحياء العمل في البنك الوطني ليس ذلك فحسب بل أعادت للبنك قيمته ومكانته المرموقة بين البنوك.

دور شيخة البحر النضالي والقيادي الطويل أوصلها لكي تصبح الرئيس التنفيذي للبنك عام 2012، وذلك بعد أن قدمت بحكم نجاح إدارتها كرئيسة لقسم العمليات المصرفية للشركات خطط ومشاريع تنمية لأقوى وأهم الشركات في الكويت، مثل مشروع معالجة المياه، تطوير البنى التحتية العديدة لدوائر الدولة و تغطية نفقات استيراد طائرات جديدة للخطوط الجوية الكويتية، بالإضافة إلى أنها لم تكن توفر أي مشروع خارجي يخص بلدها فقد أصبحت في فترة من الفترات عضو مجلس إدارة شركة “إنترا” للاستثمار الواقعة في لبنان، كممثلة عن البنك الكويتي، كذلك عضو مجلس إدارة ببنك قطر الدولي.

إن شجاعة وإصرار شيخة البحر على تحدي العقبات، بالإضافة إلى ثقتها العالية بنفسها و حبها الكبير لوطنها وإدارتها الناجحة جعل منها نجمة مشعة تتهافت عليها الأضواء وصنفت سنة 2012 على أنها الأولى في قائمة تضمنت 100 امرأة عربية متخصصة في إدارة الأعمال.

Shares