عالمية عمرو دياب
عالمية عمرو دياب

عالمية عمرو دياب

عالمية عمرو دياب ابتدأت معه منذ عقدين من الزمن، لكنها انتشرت في مرحلة من المراحل كسرعة النار في الهشيم، ولد عمرو دياب عام 1961 في بور سعيد وانتقل إلى القاهرة ليدرس في المعهد الموسيقي.

عالمية عمرو دياب
عالمية عمرو دياب

ما هي أبرز المراحل التي أدت إلى عالمية عمرو دياب؟

عالمية عمرو دياب بدأت بشكل بسيط عام 1990 عندما شارك في دورة الألعاب الإفريقية بأغنية إفريقيا، وقد غناها بثلاث لغات، تكلم عن الأغنية عدد من وكالات الأنباء العالمية وقتها مثل CNN تلاها منعطفا هاما في حياته عندما أطلق ألبوم نور العين عام 1996، حيث حصد نجاحا مبهرا وكان الأول في المبيعات على مستوى الوطن العربي، حتى أنه قد صدر نسخة أجنبية عن الألبوم.

استمرت عالمية عمرو دياب بالصعود تدريجيا لينال عددا من الجوائز العالمية، فخلال حفل أقيم في إمارة موناكو عام 1998 حصد على جائزة أفضل مطرب عربي، كما شارك المغنية اليونانية أنجيلا ديميتريوس في أغنية أنا بحبك أكتر، بالإضافة إلى عمله مع عدد من الفنانين الآخرين مثل جورج إيفريس وجون بيشوب، إلى جانب ذلك وصلت عالمية عمرو دياب لتختاره شركة بيبسي من أجل تنفيذ عدد من الإعلانات التجارية لمنتجاتها.

عالمية عمرو دياب جعلت منه ” صوت البحر الأبيض المتوسط ​​” كما أطلق عليه في أوساط الموسيقى الغربية، حيث اعتمد على نمط معين في معظم أغانيه، استخدم فيها مزيجا من الإيقاعات الغربية والمصرية، واعتبرت موسيقاه بأنها ” جيل جديد من موسيقى البحر الأبيض المتوسط ​​” حيث أنتج مفهوما جديدا للموسيقى العربية، خصوصا عندما أطلق ألبومه” نور العين “.

عالمية عمرو دياب وأسلوبه المتميز وصوته الجميل جعله يقتنص العديد من الجوائز الدولية أبرزها، جائزة الموسيقى العالمية لأفضل بيع في الشرق الأوسط الفنان أربع مرات: في عام 1996 لألبوم نور العين عام 2001 لألبوم اكتر الواحد 2007 لألبوم الليلة دي وعام 2013 عن ألبوم الليلة، كما فاز بجائزة أفضل فنان عربي في حفل توزيع جوائز الموسيقى العالمية عام 2014، دياب هو الفنان الوحيد في الشرق الأوسط الذي نال سبع جوائز الموسيقى العالمية. حيث فاز بجائزة الموسيقى الإفريقية عام 2009 وعام 2010، كما فاز عمرو دياب بجائزة التفاحة الكبيرة الخاصة بالموسيقى عن إنجاز العمر عام 2009، وغيرها من الجوائز.

Shares