عمرو مصطفى
عمرو مصطفى

عمرو مصطفى بداية الشهرة

عمرو مصطفى ملحن ومغني مصري شاب، اشتهر بتلحينه لعدة أغاني لعمرو دياب، كما لحن للكثير غيره، وقد التفت في الآونة الأخيرة إلى الغناء أيضا بجانب التلحين، محققا نجاحا وشهرة كافية لتجعل منه ملحنا موهوبا.

عمرو مصطفى
عمرو مصطفى

كيف كانت بداية عمرو مصطفى مع التلحين؟ وما هي أبرز ألحانه؟

عمرو مصطفى من مواليد عام 1979، نشأ وعاش في مدينة القاهرة، منذ طفولته اهتم بفنون الموسيقى واللحن، وقد ظهرت لديه تلك الموهبة من خلال تلحينه لعدد من القصائد في الكتب المدرسية، تم إهداؤه جيتارا ليتدرب عليه، ومن خلاله كان يلحن الأغاني، خلال مرحلة الشباب انضم عمرو مصطفى إلى المدرسة الحربية لكنه تركها بعد عام، ثم انضم إلى كلية الحقوق في جامعة القاهرة، لكن يبدو أنه لم يتأقلم معها هي الأخرى، إلا أنه استمر في دراستها بشكل أو بآخر، فقد وجد نفسه في الموسيقى والتلحين بشكل أكبر، حيث لحن العديد من الأغاني خلال فترة دراسته الجامعية، أبرزها أغنية بعنوان ” جامعتنا” خلال فترة وجيزة أصبح عمرو مصطفى مشهور على مستوى جامعته، لدرجة أنه لقب بأفضل ملحن في الجامعة، خاصة بعد المسابقة التي فاز بها بأغنية عن فلسطين.

البداية الحقيقية في التلحين كانت بتلحينه أغنية ” ووعده” لعمرو دياب، وذلك بعد أن عرفه عليه الدكتور عادل عمر، حاز اللحن على إعجاب من قبل عمرو دياب، ثم قام في السنوات التالية بتلحين العديد من الأغاني له، منها أغنية ” خليك فاكرني” عام 1999، وأغنيتين في ألبوم ” تملي معاك” بالإضافة إلى تلحينه لخمسة أغاني له في ألبوم ” أكتر واحد بحبك” وقد حصدت جميعها على جائزة ورلد ميوزك، وقد أصبح يلحن أبرز الأغاني المصورة لعمرو دياب مثل أغنية ” أنا عايش” ” ليلي ونهاري” “و مالو” وغيرها.

كما لحن عمرو مصطفى العديد من الأغاني الناجحة لكثير من المغنيين مثل محمد منير ومصطفى قمر وهشام عباس ومحمد حماقي، والذي نال على تلحينه أغنيته أحلى حاجة فيكي جائزة أفضل أغنية في الشرق الأوسط، كما لحن للمغني لؤي أغنية أرجع يا زمان التي قازت بجائزة أفضل أغنية درامية عام 2010

الجدير بالذكر أن عمرو مصطفى إضافة إلى موهبته في التلحين والموسيقى، يملك رصيدا من الأغاني التي لاقت نجاحا جيدا، فقد أصدر أول ألبوم له عام 2007 بعنوان ” أيامي” وقد حقق مبيعات كبيرة في أول أسبوع من طرحه، كما نال عمرو مصطفى جائزة إيمي عن ألبومه ” علامة في حياتك” عام 2008 وذلك لتحقيقه بيع أكثر من 150 ألف نسخة خلال أول اسبوع.

Shares