ماكدونالدز

قصة نجاح ماكدونالدز

من بين قصص النجاح التي يُحتذى بها ويضرب بها المثل في الجد والمثابرة، اخترنا قصة نجاح ماكدونالدز كموضوعٍ للمقالة ولأخذ الدروس والعبر منها.

ماكدونالدز
ماكدونالدز

قصة نجاح ماكدونالدز

وعد والدته بأنّه سيؤسس عمله التجاري الخاص به وسيكون عملاً ناجحاً، فزجرته أمه، فكيف لمن يعمل على جمع الزجاجات الفارغة ويعيدها إلى المتاجر مقابل مالٍ زهيدٍ، أنْ يكون تاجراً مشهوراً .. قصة نجاح ماكدونالدز قصة رائعة نبدأها من نشأة مؤسسها.

النشأة :

اسمه ريموند البرت راي كروك، ولد عام 1902 وتوفي عام 1984م ،أمريكي الجنسية من التشيك القريبة من شيكاغو.

فعند اندلاع الحرب العالمية الثانية، عمل في الصليب الأحمر سائقاً لسيارات الإسعاف وهو في سن الخامسة عشرة. عمل بعدها بائعا لأكواب ورقية، عازفا للبيانو، عمل في إذاعة الراديو، وعمل في إحدى مطاعم سلسلة راي داميج؛ ثم عمل على مكينة تقوم بمزج العصير.

بدأ أنطلاقه نحو النجاح في عام 1954م، حين طلب منه الأخوين ريتشارد “ديك” وموريس “ماك” ماكدونالد أكثر من 8 ماكينات عصير التي كان يبيعها، وعند مقابلته لهما في المطعم، أعجب بالخدمات التي يقدمها المطعم وبإدارة الأخوين للمطعم، فاقترح عليهما أنْ يوسع سلسلة المطاعم التي يمتلكانها لتغطي كامل الولايات المتحدة بل العالم، فقد كان كروك ذو طموح عالي جداً.

بدأ كروك مشروع توسعة سلسلة المطاعم بنفسه، فأرسل رساله إلى “والت ديزني” وطلب منه في رسالته إقامة مطاعم ماكدونالدز في مدينته الذي أسسها، لكن هذا الآخر لم يرد على الرسالة. تأثر كروك بهذا كثيراً لكنه لم يستسلم وواصل عمله الدؤوب في استقطاب شركاء غير ديزني.

استمر في عمله هذا حتى عام 1955م، هذا العام شهد ولادة شركة كروك ”شركة أنظمة ماكدونالدز”، حققت الشركة نجاحًا كبيرًا وحصلت على مايسمى بحق “الفرنشايز Franchise” وكانت تحصل الشركة على نسبة من المبيعات التي يقدمها الطرف الآخر بموجب حق “الفرنشايز Franchise” الذي يسمح بتوزيع السلع التي تنتجها الشركة.

في عام 1955م، أفتتح أول مطعم لماكدونالدز في “Des Plaines” بشيكاغو، وأخذ يتوسع في نشاطه حتى وصل عدد المطاعم إلى 200 مطعم في الولايات المتحدة عام 1960م .. كان ذلك خلال خمس سنوات فقط من إفتتاح الفرع الأول.

فقد عُرف كروك بنشاطه المستمر وعمله المتواصل الطموح الذي لا يعرف الكلل أو الملل أو اليأس، ومازالت قصة نجاح ماكدونالدز مستمرة ..

بسبب نسبة الربح الضئيلة التي كان يحصل عليها قرر أنْ يفتح شركة عقارية لتأجير العقارات، وهذه الشركة أيضاً تتعامل مع ماكدونالدز بحق “الفرنشايز Franchise”. لم يستمر الشركاء الثلاث طويلاً حتى انفصلوا. كان ذلك بسبب بعض التغيرات التي أراد أنْ يدخلها كروك على العمل لكن الأخوين رفضوا ذلك، فقام كروك بشراء حصة الأخوين ماكدونالد مقابل 2.7 مليون دولار.

أصبح بذلك كروك المالك الوحيد لسلسلة مطاعم الهمبرجر وكان يشرف على أدق التفاصيل في الفروع التي يديرها، هذا هو سر قصة نجاح ماكدونالدز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares