مايكل دل
مايكل دل

قصة نجاح مايكل دل

مايكل دل Dell اسم عند ذكره يتبادر إلى الأذهان الحاسوب الماركة دل. قصة نجاح مايكل دل من القصص التي تستحق أنْ نقف عندها بعض الوقت..

مايكل دل
مايكل دل

قصة نجاح مايكل دل

مايكل دل مؤسس وصاحب أكبر الشركات الرائدة في مجال الكمبيوتر والحاسب الآلي، صنف حسب مجلة “فوربس” في المركز الرابع من بين أثرى أثرياء أمريكا في عام 2005م، فما السبب وراء نجاحه وهذا الثراء الذي وصل إليه؟ هذا ما ستخبرنا به قصة نجاح مايكل ديل.

مايكل دل يأتي في الترتيب الثاني من بين إخوانه وعرف عنه ولعه الشديد بالكمبيوتر، ففي سن الخامسة حصل على أول جهاز حاسوب خاص به كان من نوع “ابل2” وقام بتفكيكه كي يعرف أسرار عمله وكيفية تركيب هذا الجهاز. كان أول مؤتمر يحضره عن الحاسب وهو في سن السابعة من عمره. التحق ديل بجامعة تكساس وتوقف عن الدراسة عام 1984م  بعد أنْ استقر في شقه امتلكها وأسس شركته الصغيرة ديل برأس مال لم يتجاوز 1000 دولار، وكان عمل الشركة يقتصر فقط على بيع الأجهزة للعملاء بشكل مباشر دون الحاجة إلى وسطاء.

بعد عامين من عمر الشركة التي أسسها، قدم ديل أول جهاز له سرعته 12 ميغاهرتز في معرض “كومديكس” وكان سعر الجهاز 1995 دولارًا. وفي عام 1988م بدأ ديل يتعامل مع عملاء كبار وجهات حكومية وأختيرت شركته عام 1992م كواحدة من أفضل الشركات من بين 500 شركة. أما في العام 2003م، تم اختيار الشركة ضمن أكثر 10 شركات تستحوذ على ثقة المستهلكين من قبل “وول ستريت”.

قصة نجاح مايكل دل كغيرها من قصص النجاح التي لا تخلو من العقبات .. فمن العقبات التي تعرض لها:

تعرضت شركة دل في التسعينات إلى حريق أدى إلى احتراق جزء من  أجهزة الحاسوب، وكان السبب في ذلك أعطال فنية في بعض الأجهزة.

في عام 2001 م، اضطرت الشركة دل إلى خفض العمالة لتتعافى من تراجع المبيعات.وقد مر ديل بعقبات عديدة لكنها لم تثني من عزيمته في مواصلة النجاح  والسير قدماً في مشروعه الذي تأسس في داخله منذ الصغر..

حصل دل على العديد من الألقاب وقد تم تكريمه في مناسبات عدة منها:

في عام 2001م، اختارته مجلة «إنستتيوشنال إنفيزتور» كأفضل مدير تنفيذي في مجال أجهزة ومعدات الكمبيوتر.

اختارته مجلة «تشيف إكزيكيوتف» كأفضل مدير تنفيذي للعام 2001م.

في 2003م، اختارته مجلة فورتشن كواحد من أكثر الناس تأثيرًا في عالم الأعمال.

في عام 2003م اختارته “فينانشال تايمز” كرابع أفضل قائد على مستوى العالم وأكثرهم احترامًا.

وعمل ديل في العديد من المناصب منها:

عمل ديل كمسؤول الإنترنت في المنتدى الاقتصادي العالمي

عمل باللجنة التنفيذية للجنة الأعمال العالمية

عضو بمجلس الأعمال الأمريكي

رئيس مشروع سياسة أنظمة الكمبيوتر

عمل بمجلس المستشارين للرئيس الأمريكي للعلوم والتقنية.

قصة نجاح مايكل دل ما هي إلا مثال للعبارة التي تقول :”إن العالم يفسح الطريق للمرء الذي يعرف إلى أين هو ذاهب”.

Shares