قصة نجاح يوتيوب
قصة نجاح يوتيوب

قصة نجاح يوتيوب

اليوتيوب كما هو معروف عند الكثيرين موقع يساعد في رفع أفلام الفيديو ذات الأحجام المختلفة، لكن ماهي قصة نجاح يوتيوب؟ ومن صاحب الفكرة؟ ومن المؤسس لها؟

قصة نجاح يوتيوب
قصة نجاح يوتيوب

قصة نجاح يوتيوب

افتتح موقع اليوتيوب عام 2005م على يد ثلاثة موظفين في باي بال هم ” تشاد هيرلي وستيف تشين وتشاد هيرلي”.

قصة نجاح يوتيوب بدأت فكرتها حين كان الثلاثة في حفلة لصديق لهم، التقطوا خلالها العديد من مقاطع الفيديو، وأرادوا أن ينشروا ما قاموا بالتقاطه من مقاطع لأصدقائهم، لكن الإيميل لم يساعدهم في ذلك، لأنه لا يقبل رفع الملفات كبيرة الحجم، ومن هنا أتت فكرة موقع اليوتيوب لرفع الفيديوهات كبيرة الحجم.

لنتعرف على المؤسسين الثلاثة لموقع اليوتيوب عن كثب:

Chad Hurley “تشاد هيرلي” الذي ولد عام 1977م وعمل مصمم في PayPal .

Steve Chen “ستيف تشين” ولد عام 1978م في تايوان.

Jawed Karim “كريم جواد” ولد عام 1979م في ألمانيا.

كان أول فيديو يرفع على الموقع من نصيب كريم جواد في حديقة الحيوان ولم تتعدَّ مدة الفيديو الـ 18 ثانية كان ذلك في شهر إبريل من العام 2005م

وهذا الفيديو لمن أراد الاطلاع عليه:

أطلقت النسخة التجريبية من الموقع في شهر مايو من نفس العام، وكان الإعلان رسمياً عن الموقع في شهر يونيو من العام 2006م.

كانت البداية بسيطة جداً فقد كان مكتبهم في جراج لتصليح السيارات، والأموال حصلوا عليها من مستثمرين تقدر بـ 12 مليون دولار.

وخلال العام 2006م سجل الموقع ما يزيد عن الـ 2.5 مليار مشاهدة، و65 ألف فيديو يتم تحميلها يومياً وكان ترتيبه العالمي في أليكسا 5 في نفس العام. وبلغ عدد الزائرين للموقع حوالي 700 ألف زائر يوميا، مما دفع جوجل لشراء الموقع منهم بمبلغ يقدر بـ 1.5 مليار دولار أمريكي كان ذلك في شهر أكتوبر من العام 2006م عندها انتقلوا إلى مكتب منظم ومتطور بعد هذه الصفقة.

النجاح يأتي بالتدريج وخطوات متتابعة مع الإصرار على بلوغ الهدف والغاية المرسومة هذا ما تقوله لنا قصة نجاح يوتيوب.

تعرض موقع اليوتيوب لعدة شكاوى من الشركات الكبرى حيث أنْ المستخدمين ينشرون مقاطع فيديو خاصة ذات حقوق نشر، فقام الموقع بتحديد مدة عشر دقائق للفيديوهات المرفوعة على اليوتيوب، لكن المستخدمين قاموا بتجزئة الفيلم المراد رفعه إلى مقاطع صغيرة ورفعها بعد ذلك، مما أدى بهذه الشركات إلى عقد اتفاق مع موقع اليوتيوب وذلك بفتح قنوات لهذه الشركات والعمل على ترقيتها وتعزيز مقاطع الفيديو فيها.

لم يسلم موقع اليوتيوب من الحجب لأسباب سياسية لكن بعد ذلك استسلمت هذه الدول ورفعت الحجب الكامل عن الموقع وأقتصر الحجب على بعض مقاطع الفيديو فقط، من بين هذه الدول “البرازيل، ايران، المغرب، تايلند، تركيا، الإمارات، السعودية)

قصة نجاح يوتيوب عملت على إظهار العديد من الفنانين والمشاهير والمبدعين وساعدت في نجاحهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares