كيفين سيستروم وأنستغرام
كيفين سيستروم وأنستغرام

كيفين سيستروم وأنستغرام

أنستغرام أو Instagram  وهو أحد أشهر التطبيقات المجانية المتخصصة بمشاركة الصور عبر شبكة الإنترنت، تم اصداره عام 2010 وقد لاقى إعجاباً كبيراً بين مستخدميه، حيث أنه يتيح للمستخدمين التقاط الصورة وإضافة تعديلات رقمية عليها ومشاركتها في شبكة إنستغرام الاجتماعية. كانت بداية انتشار أنستغرام على نظام IOS على آيفون وآيباد وفي عام 2012 تم طرح أنستغرام على نظام تشغيل أندرويد وبدأ انتشاره الواسع، اخترع هذا التطبيق الشهير كيفين سيستروم، وسنتكلم اليوم بشكل مفصل عن كيفين سيستروم وأنستغرام :

كيفين سيستروم وأنستغرام
كيفين سيستروم وأنستغرام

 

كيف كانت بداية كيفين سيستروم ؟

ولد كيفين سيستروم عام 1983 ونشأ في ضواحي بوسطن، وكان مولعاً بعالم الكومبيوتر والتكنولوجيا منذ صغره، وعندما أصبح في سن السابع عشر أراد أن يصبح منسق أغاني “DJ”، وفعلاً كان يذهب إلى النوادي الليلية ويمارس هوايته في تنسيق الأغاني. بدأ مبكراً بعملِ وبرمجة ملفات قواعد بيانات Mysql و ملفات برمجية Php، انتقل إلى كاليفورنيا ليدرس علوم الإدارة والاستثمار في الجامعة العريقة “ستانفورد”، كان كيفين سيستروم محباً للفن وللتكنولوجيا في الوقت ذاته، وعندما دخل إلى الجامعة ودرس في السنة الاولى مادة CS106X إكتشف العديد من الحقائق التي جعلته يستطيع أن يفكر إلى الأمام ببناء مستقبله بواسطة البرمجة.
أحب كيفين سيستروم التصوير وعشق في الوقت ذاته التكنولوجيا وعلم الحاسوب، وفعلاً بدأ دراسة علم الحاسوب وبدأ باستخدام نظام Code في مشاريع صغيرة، ويعتبر أول عمل حقيقي لكيفين هو NextStop حيث استطاع قطع مرحلة كبيرة في تطوير نفسه، ثم توظف لاحقا في شركة غوغل كموظف تسويقي.

كيفين سيستروم وتطبيق أنستغرام :

بعد أن عمل كيفين سيستروم في شركة غوغل كموظف تسويقي، استغل أوقات فراغه في تصميم تطبيق يجمع بين خصائص Foursquare  وبين Mafia Wars إلى أن التقى مع مستثمر من شركة Beeline Adventures و Andreessen وتم الاتفاق بينهما على بدء مشروع يركز على شيء واحد في التكنولوجيا، وهو الصور.

وبالفعل بدأ كيفين في العمل على التطبيق في عام 2010، وخلال 60 يوماً فقط انتهى كيفين من تصميم التطبيق الذي كان عبارة عن تطبيق لمشاركة الصور بين المستخدمين، وكان يقتصر فقط على مشاركة الصور. تم تعيين كيفين مدير تنفيذي للمشروع، ولأنه كان يبحث عن اسم للتطبيق يكون جميلاً وسهلاً ويتماشى مع روح العصر فإن اختياره وقع على اسم “Instagram” أي الصورة السريعة.

وكانت ولادة انستغرام في منتصف عام 2010، وكان يقتصر على نظام IOS على آيفون وآيباد، وانتشر انتشاراً واسعاً بشكل لا يصدق، فقد حصل البرنامج على مليون مستخدم في أواخر نفس السنة، وسنة بعد ذلك، أي في عام 2011، لاقى التطبيق انتشاراً أوسع جعل عدد مستخدميه يتضاعف بـ 500% ، حيث وصل عدد مستخدميه إلى 5 مليون مستخدم.

في السنة الثالثة قرر كيفين تطوير التطبيق وإدخال بعض التعديلات وطرحه على نظام أندرويد أيضا، وهكذا في عام 2012 أصبح عدد مستخدمي التطبيق حوالي الـ10 ملايين مستخدم حول العالم. في العام نفسه استحوذت شركة فيسبوك على تطبيق أنستغرام  واشترته بقيمة مليار دولار، وقد تعهد مارك زوكربيرغ مؤسس موقع فيس بوك بعد الاستحواذ على أنستغرام قائلا: “سنلتزم بتطوير أنستغرام بشكل مستقل”.

استطاع الشاب الطموح كيفين سيستروم تحقيق إنجازات مميزة جداً وتحقيق حلمه في أن يبني مستقبله من البرمجة، وكافح ليتحقق هذا الحلم، إنها بالفعل قصة نجاح مبهرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares