ليونيل ريتشي
ليونيل ريتشي

ليونيل ريتشي أسطورة الزمن الماضي

ليونيل ريتشي ،هو مغني أمريكي وكاتب أغاني وعازف بيانو، حائز على أربعة جوائز جرامي، وجائزة غولدن غلوب، كما حازت أغنيته لفيلم الليالي البيضاء عام 1985 على الأوسكار عن أفضل أغنية أصلية، وزعت أكثر من 100 مليون اسطوانة في جميع أنحاء العالم ، مما يجعل منه واحدا من أفضل الفنانين مبيعا في العالم على الإطلاق.

ليونيل ريتشي
ليونيل ريتشي

كيف انطلق ليونيل ريتشي في عالم الموسيقى؟

حينما كان ليونيل ريتشي لا يزال طالبا، شكل مجموعة “الكوماندر” R & B، وفي عام 1968 أصبح هو المغني وعازف الساكسفون، بداية كان يؤدي أغاني بأصوات راقصة وغير تقليدية، مع مرور الوقت، كتب ريتشي وغنى أكثر الأغاني الرومانسية. بحلول أواخر السبعينيات بدأ ليونيل ريتشي بكتابة الأغاني لفنانين آخرين، أشهرها أغنية ” ليدي” لكيني روجرز عام 1980، كما شاركه في ألبومه عام 1981، كما غنى مع ديانا روس أغنية الحب لا نهاية له وقد تصدرت الأغنية في العديد من دول العالم.

في عام 1983 أطلق ليونيل ريتشي ألبومه الأول تحت عنوان ” ليونيل ريتشي” وقد حقق نجاحا كبيرا، أتبعه مباشرة بالألبوم الثاني ” لا أستطيع أن أبطئ” وقد تضمن الألبوم أغنية ” هالو” الشهيرة وقد بيعت نسخ بضعف عدد نسخ الألبوم الأول، كما فاز بجائزتي جرامي، وأصبح من نجوم الصف الأول في أمريكا، حيث شارك في الحفل الختامي لدورة الألعاب الأولمبية الثالثة والعشرين في لوس أنجلوس.

في عام 1986 أطلق ليونيل ريتشي ألبوم ” الرقص على السقف” وقد ابتعد في السنوات التالية عن الحياة المهنية، ليقوم برعاية والده المريض الذي توفي عام 1990، بعد سنتين أطلق ألبوم ” عائد إلى الأمام” تلاه ألبوم ” أعلى من الكلمات” عام 1996، ولغاية عام 2012 كان ليونيل ريتشي كان قد أطلق ستة ألبومات وهي الوقت، فقط لأجلك، عائد للوطن، فقط اذهب وألبوم توسكيج – اسم المنطقة التي عاش فيها-

على الصعيد الإنساني فقد تبرع ليونيل ريتشي بأكثر من 3 مليون دولار للمؤسسات التي تجري أبحاثا على سرطان الثدي، حيث عانت جدته منه سابقا ولكنها شفيت نتيجة الجهود المبذولة على الأبحاث الطبية.

Shares