مارون البغدادي
مارون البغدادي

مارون البغدادي مخرج وثائقي ناجح

مارون البغدادي مخرج لبناني، اعتبر المخرج الأهم والأبرز على الساحة اللبنانية، تخصص في إخراج الأفلام الوثائقية والروائية، كما أنه حاز على بعض الجوائز العالمية.

ما هي أبرز أفلام المخرج مارون البغدادي؟

ولد مارون البغدادي عام 1950 في بيروت، نشأ ودرس فيها ثم استكمل دراسته في السينما في فرنسا، تخصص في إخراج الأفلام الوثائقية والتي تحكي عن قصة شعوب وحروب مضت أو أحداث تجري في الوقت الحاضر. بدأ المخرج مارون بغدادي في العمل بالإخراج في منتصف السبعينيات، وكان أول فيلم يخرجه هو فيلما وثائقيا عن الحرب العالمية الثانية بعنوان ” هتلر الأسطورة” تلاه فيلم “كلنا للوطن” وفيلم مجيس يا مجيس عام 1975، وقد تحدث فيه عن الحرب الأهلية في لبنان، على الرغم من أنه صور وأنتج قبل بداية الحرب، بالإضافة لفيلم ” بيروت يا بيروت”

خلال فترة الحرب صور المخرج مارون البغدادي العديد من الأفلام التي توثق مآسي وآثار الحرب بكافة تفاصيلها وتداخلاتها، منها فيلم الأكثرية الصامدة عام 1976، وفيلم ” الجنوب بخير طمنونا عنكم” وفيلم ” تحية إلى كمال جنبلاط” عام 1977، كذلك فيلم ” تسعون” والذي يحكي عن قصة حياة المفكر ميخائيل نعيمة، بالإضافة إلى فيلم أجمل الأمهات، وحكاية قرية وحرب.

كانت فترة الثمانينيات نقطة تحول بالنسبة لأعمال المخرج مارون بغدادي، إذ بدأت أفلامه تنتقل لمرحلة العالمية من خلال مشاركتها في مهرجان كان السينمائي، ففي عام 1982 قام مارون بغدادي بإخراج الفيلم الروائي الثاني له بعنوان” حروب صغيرة” الفيلم يحكي قصة الحرب اللبنانية منذ بداية قبل ست سنوات ولغاية تاريخ إصدار الفيلم، أنتج الفيلم باللغة الفرنسية وحقق نجاحا في فرنسا، كما حاز على جائزة مهرجان لايسبرغ للأفلام الوثائقية، شاركه في الإنتاج المخرج الأمريكي فرانسيس كوبولا.

تعاون المخرج مارون البغدادي مع كوبولا في تصوير عدة أفلام أخرى مثل الرجل المحجب عام 1987، لبنان بلد العسل والبخور عام 1988 وفيلم مارا عام 1989، كما حصد فيلمه ” خارج الحياة” عام 1991 نجاحا هو الآخر، إذ ترشح الفيلم لجائزة السعفة الذهبية، بالإضافة لحصوله على جائزة التحكيم في مهرجان كان، الفيلم يحكي قصة أحد المصورين الفرنسيين، يختطف في بيروت خلال الحرب، ويحتجز كرهينة . أما آخر أفلام المخرج مارون البغدادي فهو بعنوان ” فتاة الهروب” وقد عرض الفيلم قبل وفاته بفترة وجيزة وذلك إثر سقوطه من على درج منزله عام 1993.

Shares