مركز العلوم في ولسبورج
مركز العلوم في ولسبورج

مركز العلوم في ولسبورج بألمانيا

يعتبر مركز العلوم في ولسبورج واحدًا من المعالم والصروح في تلك المدينة العريقة الواقعة في الشمال الألماني، كما أنها مشهورة بأنها المدينة التي تخرج منها سيارات “فولكس فاكن”.

مركز العلوم في ولسبورج
مركز العلوم في ولسبورج

ما هي أهم مميزات تصميم مركز العلوم في ولسبورج ؟

تم تصميم مركز العلوم في ولسبورج من قبل المهندسة العراقية زها حديد حيث فازت بجائزة تصميم المبنى سنة 2000 بمساحة أرضية تبلغ حوالي 12 ألف متر مربع، وهو من أوائل المراكز العلمية في ألمانيا والذي يتصف مبناه بذلك التصميم الفريد والحديث من نوعه.


يتألف مركز العلوم في ولسبورج من عدة أبنية منفصلة عن بعضها البعض، كان قد صمم بعضها سابقا المهندس الفنلندي الشهير “ألفار آلتو” حتى جاءت زها حديد لتستكمل مشوار الحداثة وتعطي أسلوب ونمط جديد من التطوير.

يوحي مركز العلوم في ولسبورج من الخارج وكأنه سفينة قد هبطت بسلام على الأرض بشكل مثلثي ذو فراغات ملتوية ومتسعة من أسفل المبنى، مؤدية إلى تشابك أنيق وجذاب مع الفراغات الخارجية مسارب إلى المدينة، مجبرة جميع القادمين إلى ولسبورغ على المرور من خلال المبنى، حيث يوجد في تلك الفراغات، المدخل والمطعم، وفي الطوابق العلوية تتواجد منصة واسعة ومفتوحة من أجل العروض العلمية.


تم إنشاء مركز العلوم في ولسبورج على درجة عالية من الشفافية، حيث أن الفراغ الموجود في القسم العلوي يبدأ تدريجيا بالارتفاع حتى يعمل على تغطية كامل الساحة الخارجية، كما أن الفراغ المعد للعرض تم تصميمه بشكل يشبه الفوهة البركانية لكي يستوعب جميع المهام العلمية الموكلة لـ مركز العلوم في ولسبورج.

نبذة عن مصممة مركز العلوم في ولسبورج المهندسة زها حديد !

زها حديد
زها حديد

هي من مواليد عام 1950 تحمل الجنسية العراقية، درست الهندسة المعمارية في بريطانيا، وقد أبدعت فيها، حيث التزمت بالمدرسة التفكيكية التي تهتم بالنمط والأسلوب الحديث في التصميم، ولها عدة أعمال بارزة.

مركز العلوم في ولسبورج

زها حديد كانت من أوائل النساء اللواتي نلن جائزة “بريتزكر” في الهندسة المعمارية والتي تعتبر بمثابة نوبل في الهندسة، وليس ذلك غريب على زها حديد، فهي تلك المرأة العنيدة، التي استطاعت أن تثبت للعالم أن أساليب العمارة القديمة قد آن الأوان لتغييرها، ويجب اقتلاعها من الجذور، شخصيتها القوية جعلت منها أسطورة وأصبح لقبها بين هواة الفن المعماري “ديفا”.

في ما يلي بعض الصور الاضافية للابداع في مركز العلوم في ولسبوج، لتكبير الصورة يكفي الضغط عليها.

مركز العلوم في ولسبورج
مركز العلوم في ولسبورج من الداخل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares