الرئيسية / المدونة / المشاهير في الثقافة والفنون (صفحه 31)

المشاهير في الثقافة والفنون

الثروة كما النجاح يكمن في الإبداع والموهبة أيضاً! لذلك سوف تجد في هذا القسم أروع وأجمل قصص المشاهير في عالمي الثقافة والفنون، وأهم الإبداعات الثقافية والعديد من القيم التي قدمها أبرز المشاهير من أدباء وشعراء، وكذلك موسيقيين ومسرحيين وسينمائيين من خلال أعمالهم ومسيرهم الفنية.

داليدا وحب التمثيل

ذكرنا في حديثنا عن حياة داليدا وطفولتها، كيف كانت البيئة الاجتماعية التي نشأت فيها تقيّد طموحها، وكيف استطاعت تحدّي القيود، لتضع قدمها على أول طريق الشهرة، لتنال لقب ملكة جمال مصر في العام 1954. بعد اللقب الذي نالته داليدا، وبداياتها التمثيلية المتواضعة هنا وهناك، لقّبت نفسها بلقب “داليلا” تيمّنًا ببطلة …

أكمل القراءة »

داليدا… وأحلام الشهرة

من منّا لم يسمع باسم داليدا، الفنانة المصرية الإيطالية، التي غنّت بكل لغات العالم تقريبًا، ونالت جوائز التقدير والشرف من شتى أنحاء الأرض! داليدا…. أو يولاندا كريستينا جيجليوتي! المولودة في شبرا في مصر، من أبوين إيطاليين، عاشت النشأة المحافظة من أبٍ متشددٍ لم يكن ليسمح لها بمغادرة المنزل لوحدها، إلا …

أكمل القراءة »

انطلاق الأخوين رحباني مع فيروز

بدأ انطلاق الأخوين رحباني نحو الفن العربي بشكل أوسع مما كانا عليه من قبل، وذلك بعد زواج عاصي الرحباني من السيدة فيروز، حيث سافروا جميعًا إلى مصر لدراسة الفن وشؤونه هناك، كما بدءا بتقديم أعمال خاصة للقضية الفلسطينية كـ “راجعون” و”زهرة المدائن” و”سنرجع يومًا”. كانت مهرجانات بعلبك في لبنان تُقام …

أكمل القراءة »

السيدة فيروز والأخوين رحباني

لنكون صادقين، فإن لقاء الأخوين رحباني بالسيدة فيروز شكّل نقطة تحوّل لها أكثر مما شكّله للأخوين رحباني! على الرغم من أن هذه الحقيقة قد تزعج البعض من محبي السيدة فيروز! لكن الواقع الذي كان آنذاك، أن كلّا من عاصي ومنصور الرحباني كانا على الطريق الذي يزداد فيه معجبوهما يومًا بعد …

أكمل القراءة »

احتراف الأخوين رحباني

كانت بداية احتراف الأخوين رحباني، وانتقالهما من ممارسة الفن والموسيقى كهواة! إلى طريق النجومية والشهرة، قد بدأت بالفعل. تحدثنا سابقًا عن البدايات الموسيقية للأخوين رحباني وتأسيسهما نادي أنطلياس الثقافي، ثم انتقالهما لكتابة وتأليف المسرحيات الغنائية الطويلة، وكيف اضُطرّا للعمل في سلك الشرطة لتغطية مصاريف العائلة، لكن هذا كله لم يكن …

أكمل القراءة »

الأخوين رحباني والمسرح

تكلمنا سابقًا عن البدايات الموسيقية  عند الأخوين رحباني والمسرح الرحبانيّ، وذلك مع لقائهما بالأب بولس الأشقر، وكيف شرعا بدراسة الموسيقى الشرقية وتاريخها، وكانت تلك بوابة دخولهما إلى عالم الفنون والموسيقى، وبدايات نجاحاتهما الباهرة، وانطلاقتهما نحو حجز مكان دائم لهما بين المشاهير! لم تعد الموسيقى وحدها تُشبع رغبة الأخوين رحباني وحبهما للفن …

أكمل القراءة »

الأخوين رحباني.. البدايات الموسيقية

تحدثنا في وقت سابق عن نشأة الأخوين رحباني، وكيف ساهمت البيئة التي ترعرعا في كنفها في تنمية حسّ الإبداع وحب الموسيقى لديهما، وعن الجوّ القروي الساحر الذي ساعد على تنمية خيالهما وحبهما للطبيعة والجمال. إن كون الأخوين رحباني من أهم المشاهير على مستوى الوطن العربي والعالم، قد لا يعكس الوضع …

أكمل القراءة »

الأخوين رحباني… النشأة الإبداعية

 لا نبالغ إذا قلنا إنك لن تجد شخصًا لا يعرف اسم “الأخوين رحباني” رائديّ الموسيقى العربية والمسرحيات الغنائية، على مستوى الوطن العربي، بل وعلى مستوى العالم أجمع! الأخوين رحباني (ونعني بهما عاصي رحباني وأخوه منصور رحباني) شكّلا رمزًا من رموز الأغنية والموسيقى العربية، واستحقا لقب قادة المسرح العربي عن جدارة، …

أكمل القراءة »