تشارلي تشابلن
تشارلي تشابلن

تشارلي تشابلن والبداية

بدأ تشارلي تشابلن كما ذكرنا في ظهوره السينمائي الأول مع شركة كيستون بشكل لم يحبه، لكنه بعد ذلك اختار شكل شخصيته بنفسه، ويقول عن ذلك إنه أراد أن يظهر بشخصية تجمع المتناقضات، فأراد أن يرتدي بنطالًا فضفاضًا، ومعطفًا ضيقًا، مع قبعة صغيرة، وحذاء كبير!

كما أضاف شاربًا صغيرًا بحيث يعطيه زيادة في العمر، دون أن يؤثر على تعابير وجهه، يقول تشارلي تشابلن عن رؤيته لتلك الشخصية، إنها كانت الشخصية التي رسمها في ذهنه تمامًا كما أرادها، رغم إنه لم يفكر بها قبلًا!

 

تشارلي تشابلن
تشارلي تشابلن

 

تشارلي تشابلن والإخراج

بدأ تشارلي تشابلن يعطي المخرج بعض التوجيهات ويتدخل في أعماله، لكن المخرج لم يعطه تلك الصلاحيات، حتى تحرر نوعًا ما من شكل العقد الذي كتبه مع الشركة، واتفق مع المخرج على دفع مبلغ 1500 دولار في حال فشل الفيلم، وكان ما أراده تشارلي تشابلن، وأخرج فيلمًا كاملًا من أفلام بطولته، ونجح فيلمه نجاحًا باهرًا.

كانت الشخصية التي ظهر بها تشارلي تشابلن بداية، وهي شخصية المتشرد، الشخصية التي عُرف بها لاحقًا في جميع أفلامه، وبعد نجاح فيلمه الذي أخرجه أصبح يخرج جميع أفلامه القصيرة تقريبًا، وبمعدل فيلم تقريبًا في كل أسبوع، يصف تشارلي تشابلن تلك الفترة من حياته بالفترة الأكثر حماسًا في حياته.

أنشأ شارلي شابلن لنفسه قاعدة عريضة جدًا من المعجبين، وأصبح أشهر الشخصيات الكوميدية على الإطلاق، وازدادت شعبيته بشكل كبير، حتى جاء وقت تجديد عقده، فطالب بألف دولار أسبوعيًا لمعرفته بأهميته، لكن الشركة رأت وقتها أنه كان مبلغًا كبيرًا!

في العام 1914 عرضت شركة إيساناي على تشارلي تشابلن التعاقد معها بمبلغ 1250 دولار أسبوعيًا مع مبلغِ عشرة آلاف دولار لقاء انتقاله إليها!

بدأ تشارلي تشابلن بتشكيل شركة مساهمة صغيرة من بعض الممثلين معه، ووظّف إدنا بورفيانس، التي شاركت معه فيما بعد في معظم أفلامه (35 فيلمًا على مدى ثماني سنوات).

بدأ نجم تشارلي تشابلن بالصعود على الصعيدين السينمائي والشخصي، وبدأ يرسم شكل حياته ويستفيد من شهرته ليستقل بعمله، فكما تحاول شركات الأفلام والإنتاج الاستفادة من موهبته، فلابد أن بإمكانه أن ينشأ شركته وأعماله المنفردة الخاصة، باسمه الذي أصبح مشهورًا كفاية لينجح في أعمال تشارلي تشابلن القادمة.

Shares