ملك البوب

ملك البوب… مايكل جاكسون

استحق المغنّي العالمي الشهير لقب “ملك البوب” في نهاية الثمانينات، فبعد نجاحاته الباهرة وألبوماته المتعددة وفيديوهاته الشهيرة، أصبح مايكل جاكسون شخصية مشهورة على مستوى العالم، عالم الفن، وعالم الأعمال، وعالم المشاهير، والشائعات، والغرائب والطرائف.

بدأت أعمال ملك البوب بالازدهار بشكل جنوني، وكان يصدر ألبوماته لتحقق على الفور نسبة مبيعات ساحقة على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية وعلى مستوى العالم أجمع، وكان بعد إصدار ألبوماته يبدأ مباشرة جولاته لإحياء الحفلات في كل أنحاء العالم، بعد أن كانت الجولات في الولايات المتحدة الأمريكية فحسب.

ملك البوب
ملك البوب

ملك البوب وكتاب غينيس

حطم ملك البوب أرقام كتاب غينيس القياسية عدّة مرات، بعدد الجمهور الذي كان يحضر حفلاته بشكل حيّ ومباشر، كما حطمها بعدد مبيعات نسخ ألبوماته، وبالعائدات المادية من هذه المبيعات!

في العام 1988 أصدر ملك البوب مذكرات سيرته الذاتية لأول مرة، وللمرة الوحيدة، وكان قد عمل عليها مدة أربع سنوات، تحدث خلالها عن طفولته، وعما تعرّض له من إهانات لفظية واعتداء جسدي من والده، كما تحدث عن العمليات التجميلية التي أجراها، والتي قال إنها كانت أغلبها في مرحلة نضوجه وشبابه، وأنها كانت على حد قوله معدودة على الأصابع! كما أوضح أن معظم التغييرات في شكله ومظهره عائدة للحميات التي اتبعها، ولنظامه الغذائي، ولفقدان الوزن، وتغيير شكل تسريحاته، ولأضواء المسرح!

في نفس العام، اشترى ملك البوب أرضًا في كاليفورنيا، بنى عليها مزرعته الشهيرة نيفرلاند، والتي كلفته ما يقارب السبعة عشر مليون دولار! بنى على الأرض البالغ مساحتها أحد عشر كيلو مترًا مربعًا، مدينة ملاهي متكاملة، وحديقة حيوانات مصغّرة، ومسرحًا.

في العام 2003 قُدّرت قيمة مزرعة نيفرلاند بما يقارب المائة مليون دولار، وقد قُدّرت أرباح ملك البوب في العام 1989 للميلاد وحده بما يقارب المائة وخمس وعشرون مليون دولار!

نجاحاته الهائلة جعلته يستحق لقب “ملك البوب” حيث أطلق عليه الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب، اسم فنان العصر! وقد بلغت قيمة تبرعاته بين العامين 1985 و 1990 ما يقارب 455 ألف دولار لمؤسسة واحدة، كما تبرع بجميع عائدات أحد ألبوماته.

الجوائز التي حصل عليها ملك البوب تكاد تكون بأعداد لم يحصل عليها أحد غيره، إذ يندر أن يصدر له ألبوم لا يحقق جائزة أو يحطم رقمًا قياسيًا، كما أصبحت شهرته الواسعة، مادة الصحافة والإعلام في كل مكان، نظرًا لسعة جمهور ملك البوب.

Shares